» أخبار المدينة

مجلة طبية تقدم 9 أسرار للسعادة في سن الشيخوخة

» تم النشر في : الأحد,11 فبراير 2018

عندما تذكر كلمة “الشيخوخة” تتداعى إلى أذهاننا صور مرتبطة بالمرض والألم وانتهاء الأمل وغيرها من المعاني السلبية. نادرًا ما ينظر بعضنا إلى هذه المرحلة السنية على أنها مثل بقية المراحل التي يمكن أن تنبض بالنشاط والحياة والصحة.

هي بالفعل- كذلك- إذا أردنا أن نعيشها بسعادة والتزمنا بعدد من النصائح التي نشرتها مجلة الجمعية الطبية الكندية في تقرير ـ ترجمته عاجل ـ كي يعيش كبار السن سعداء، وهي نصائح يمكن البدء بها حتى من قبل الدخول في تلك المرحلة، أهمها:

ممارسة الرياضة

أكدت دراسة أجرتها جامعة هارفارد الأمريكية على أكثر من 1600 من الرجال والنساء أن ممارسة تدريبات خفيفة تقلل احتمالات حدوث أنواع الإعاقة المختلفة التي يمكن أن يعاني منها كبار السن، كما تعمل على تخفيف الألم المزمن الناتج عن التهاب المفاصل والأعصاب، وتسهم في منع تطور أمراض مثل السكري والسمنة، وتعزز عمل جهاز المناعة؛ لكن الدراسة تنصح باستشارة الطبيب قبل اختيار نوع التدريبات التي ستمارسها.

الاهتمام بنوع الطعام الذي تتناوله

أشار باحثون من جامعة توفت إلى أنه من المهم قبل اختيار الشخص الذي تتناول معه الطعام، سواء كان صديقًا أو أحد أفراد العائلة. كما ينصح هؤلاء الباحثون بأن تكون وجبات كبار السن غنية بالألياف (فواكه، خضراوات، حبوب كاملة، مكسرات) مع الإكثار من الماء والتقليل من البروتين. ومن المهم أيضا تناول مكملات الكالسيوم والماغنيسيوم.

خطة للتقاعد

يفضل قبل دخول مرحلة الشيخوخة أن تكون هناك خطة لقضاء فترة ما بعد التقاعد، وإن لم تكن موجودة فيتعين عليك الإسراع بوضعها. تؤكد الدراسات أن أنشطة مثل العمل الخيري، السفر، أو تعلم شيء جديد يقي المسنين من كثير من المشكلات الصحية والنفسية. كما تنصح بالبدء بالادخار لتلك المرحلة من الآن.

قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء الجدد وكبار السن

أظهر استطلاع أجراه مركز جالوب لاستطلاعات الرأي في عام 2011 أن قضاء أوقات كافية مع العائلة والأصدقاء الجدد جعل كثيرًا من كبار السن أكثر سعادة وراحة، وقلل من فرص المرض والاكتئاب لديهم.

الانضمام إلى مجموعة دعم في أوقات التغيير

عندما يحدث تغير في ظروفك كوقوع خسارة مالية مثلًا أو التعرض لمرض، بادر فورًا في التعبير عاطفيًا لمن تثق فيهم عن مشكلتك وانصت لهؤلاء الأشخاص الذين مروا بتجارب مماثلة. سيكون ذلك مهدئًا للروح وعاملًا مساعدًا في الشفاء.

الاطلاع المستمر على الجديد

ابحث عن الجديد في الجوانب التي تهمك من معلومات وفنون ومعارف؛ لأن هذا سيساعدك كثيرًا في تحسين الذاكرة وفي الوقاية من الخرف. يمكنك- أيضًا- البحث عن عروض رخيصة الثمن في المواد الغذائية والملابس. ويمكن- أيضًا- الاشتراك في مواقع التواصل الاجتماعي التي ستبقيك على تواصل دائم بالأصدقاء والأقارب وبالجديد في العالم.

العناية بمظهرك

اهتمامك بمظهر ملابسك وشعرك وأسنانك وبشرتك من الأمور التي تشعر الفرد بالثقة في نفسه وتزيد من شعوره بالراحة النفسية.

تعلم شيئًا جديدًا كل يوم

أفضل وسيلة للحفاظ على تنبه المخ تعلم لغة أو مهارة أو رياضة جديدة؛ لأن ذلك يساعدك على الخروج من روتينك اليومي ويحسن ذاكرتك.

الضحك كثيرًا

يخفض الضحك من هرمون الإجهاد المعروف بالكورتيزول. وفقًا لدراسة أجريت في 2014، فإن مشاهدة 20 دقيقة من فيديو مضحك تساعد كبار السن على تحسين الذاكرة. كما تظهر بعض الأبحاث وجود صلة بين السعادة وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

 

المصدر : بوابة الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شركاؤنا

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com